مطبح متنقل لمساعدة اللاجئين

foodtruck

أصبحت أوروبا في الآونة الأخيرة، بمثابة ملاذٍ آمن لللاجئين الذين يهربون من بلادهم المدمّرة. وقد لاحظ إحدى الرجال في الكثير من المرات، أنّه يتمّ ترك هؤلاء اللاجئين من دون أكل، لذا عمد إلى تحقيق أمر قد يساهم في حل مشكلة الجوع هذه، وهو المطبخ المتنقل!

لا يعتبر غافور حسين، وهو بريطاني من أصل فلسطيني، أنّ السندويشات الباردة يمكن أن تأكل من قبل الجميع، وبخاصةٍ إذا كانت حالة المرء كحالتهم.

“فكرت أنه يجب أن يكون هناك شيء ما يمكننا القيام به، وهنا جاءت فكرة إلى ذهني بأن أشتري باص وأحوّله إلى مطبخ متنقل.”

ومنذ سنوات، وهو قرّر تخصيص وقته كله لتقديم الوجبات الساخنة للاجئين السوريين الذين وصلوا إلى أوروبا.

وهو الآن يتنقل في باصه، المطبخ المتنقل، الذي تديره الآن مؤسسة الخير، في كل من بوليكاسترو وشمال اليونان حالياً، حيث يتم تقديم وجبات ساخنة إلى اللاجئين الجائعين! ويحصل حسين إجمالاً على تبرّعات من منظمات مختلفة ومتبرعين، لذا لا يقلق من نفاذ المال لمشروعه.

ويهدف حسين إلى إطعام 15 ألف لاجئ يومياً، ومنذ يناير 2016، استقر في مخيم Grande-Synthe للاجئين، قرب دنكريك في جنوب فرنسا. وحتى الآن، يقوم حسين بتوفير الطعام إلى 5000 لاجئ في اليوم، الأمر الذي ألهم موسيقي من شركة إنتاج breakspearinc، بكتابة أغنية عن الأمر تحت اسم “5000 a day”، الذي طرحها للتحميل، بهدف جمع تبرعات لتمكين الباص من إكمال مشواره.

لكن غافور لم يتوقف عند هذا الأمر فحسب، فقد لاحظ أن اللاجئين بحاجة إلى أكثر من وجبة ساخنة لأكلها، هم بحاجة إلى علاج طبي ضوروي، لذا تم البدء بحملة gofundme campaign للمساعدة في جمع التبرعات لباصه الجديد، والذي سيكون منشأة صحية متنقلة. وسيتم استخدام الأموال المجمعة لشراء الباص والمعدات، ولدفع مستلزمات المطبخ المتنقل أيضاً.

Leave a Reply