Art Jameel

جمعية Art Jameel تتعاون مع متحف Met في نيويورك

A rendering of The Jameel Arts Centre

افتتاح مركز جديد للفن في خور دبي في نهاية عام 2018.

مركز Art Jameel للفن في دبي (JAC) هو مركز متخصص في الفن، ومقر إقامة للفنان، كما وهو حاضن للمشاريع الإبداعية، يقع في القرية الثقافية الخاصة بدبي ويطل على خور دبي. ويتضمن هذا المركز الفني، التي تبلغ مساحته 4150 متر مربع، صالات عرض واستوديوهات للفنانين، وصفوف دراسة ومساحات للتجمع، بالإضافة إلى مطعم. ويهدف هذا المركز إلى عرض، ترويج وتطوير فن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتقريبه من الفن العالمي.

هذا ويعتبر المركز، الذي تم تصميمه بشكل سلسلة من الصناديق العمودية، كمكانٍ حميم لاختبار وإنتاج الفن. ويتم ذلك عبر إدراج فناء يتحول إلى مساحات فنية يستخدمها الفنانون وزوار المركز، موفرةً مساحة للاستراحة بين فترات الانتقال من صالة عرض إلى أخرى. هذا ويستخدم الرواق أيضاً للنشاطات الاجتماعية، ما يؤدي إلى تزيين واجهة المبنى بالحركة وتنشيط كورنيش الخور.

ومع وجود كل صالة عرض في صندوق ذات أبعاد مختلفة، يمكن استخدامها بالتالي لغاياتٍ عدة – لمعرض حميم صغير للاستمتاع بالأعمال الصغيرة والبسيطة مثلاً أو كصالات العرض الكبيرة التي تتضمن المنحوتات الكبيرة. وبالرغم من حجم المبنى وواجهته وتأثره بالفن المعماري الخاص بهذه المنطقة، فهو يتميز أيضاً ببساطته وأناقته، ما يعكس ما يحصل بداخله.

يذكر أنه عند رؤية حجمه، ستعرف إذاً مدى مشاركته في الفن الموجود في الإمارات العربية المتحدة، موفراً الموارد التي يحتاج إليها مختلف الفنانين.

في هذا الإطار، قال أنطونيو كارفير، مدير مركز جميل “نأمل بأن يطور هذا المركز الثقافة في المدينة”، مضيفاً “إنّ دبي معروفة كمركز للتجارة في العالم، ولكن الآن وللمرة الأولى، سيكون للمدينة مركز ثقافي عصري ومفتوح أمام الجميع.”

وسيكون هناك في المركز إقامات منتظمة للفنانين والكتاب والباحثين، إلى جانب وبرنامج مستمر للمعارض التي ستجرى، على أن يبدأ هذا البرنامج المحدد على الفور في مشروع “Art Jameel” الموجود في السركال أفنيو، والذي سيكون المركز المؤقت للفن إلى حين افتتاح المركز الأساسي في نهاية عام 2018.

“عندما يفتح المركز، لن يعتبر الأمر إنجازاً فقط بالنسبة لـArt Jameel، بل أيضاً بالنسبة للساحة الفنية المحلية، حيث ستتأثر كثيراً بهذا التطوّر” يقول أنطونيو.

وبالإضافة إلى الإعلان عن المركز، أعلنت جمعيّة Art Jameel أيضاً عن شراكاتٍ جديدة تمت مع متحف ميتروبوليتن في نيويورك (The Met)، حيث ستقوم بتمويل مشاريع جديدة مرتبطة بفن الشرق الأوسط والموجودة في المتاحف الأمريكية. وتتضمن هذه المجموعة الفنية حتى الآن فيديوهات وأعمال فوتوغرافية من إبداع الفنانة المصرية مها معمون.

وهنا تشير كلير دافيز، مساعدة المسؤول عن فنون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والفن التركي في “Met” إلى أن هذه العلاقة حاسمة ومهمة جداً.

“المهم في هذه العلاقة هو أنّ جمعيّة Art Jameel تساعدنا بالفعل على إطلاق مجموعة مهمة من الأعمال الإقليمية ضمن Met، وأنا أيضاً سعيدة جداً على الصعيد الشخصي لحقيقة أنه يتم دعم هذا المشروع من قبل مؤسسة محلية، وذلك لأنني أؤمن بأن الأمر يجب ألا يقتصر على الحصول على التحف فقط، بل أيضاً على إنشاء وتطوير علاقة مع المنطقة.”

وأضافت أنه عندما تبدأ بدراسة المشاريع المقترحة، سوف تعود إلى 150 سنة إلى الوراء، لاكتشاف أفضل الفنانين الذين أبدعوا في رواية تاريخ المنطقة.

 

 

Leave a Reply