المياه وقود العضلات، فكيف يجب شربه في حال كنا نتبع نظام رياضي ثابت؟

tatiana-sohat

في كلّ مرةٍ أذهب فيها إلى صالة الرياضة أو ما يعرف بالـGym أو عندما أذهب لممارسة رياضة المشي، الركض أو أي نوع آخر من الرياضة الخارجية، لا أعلم أصول شرب المياه. ففي بعض الأوقات، أشرب المياه قبل البدء بالرياضة وفي بعض الأوقات أشرب أثناء ممارسة التمارين، وفي بعض الأحيان الأخرى، لا أشرب المياه بتاتاً. هذا الأمر يبقيني في حيرة من أمري، كما ويسبب لي في بعض الأحيان الآلام بخاصة في المنطقة القريبة من الكلى، فما هي أصول شرب المياه أثناء ممارسة الرياضة وما هي أهميتها؟

تلعب المياه دوراً مهماً جداً لصحة الجسد وعندما نمارس الرياضة، يمكننا في الحقيقة خسارة ما يصل إلى لتر من المياه في الساعة نتيجة التنفس بقوة والتعرّق، ما يحتم علينا ضرورة التعويض عما خسرناه لأنه في نهاية المطاف، وإذا حصل العكس، سيعاني جسدنا من الجفاف، وبالتالي سنعاني من مشاكل صحيّة عدّة كالشعور بالإرهاق بسرعة وتغيّر حرارة الجسد بطريقة مفاجئة وغيرها.

من هنا، وانطلاقاً من المذكور أعلاه ومن حقيقة أن المياه تشكل وقود عضلاتنا، من المفضل دائماً شرب المياه قبل، أثناء وبعد ممارسة الرياضة، فمن شأن هذا الأمر زيادة الطاقة الخاصة بنا بقوّة، كما وتبعدنا عن التشنجات العضلية

 

hydration-1

لنبدأ بأهمية شرب المياه قبل ممارسة الرياضة وهذا أمر غالباً ما لا يعطيه الأفراد أهميته، لكن في الحقيقة، فإنه من الضروري شرب المياه في هذا الوقت وبخاصةٍ عندما يكون الطقس حار، وذلك لأنه إذا شعرنا بالعطش أثناء ممارسة الرياضة ولم يحصل جسدنا على الماء التي يحتاجها من البداية، سترتفع حرارة الجسد بسرعة ما يحتم على القلب بالعمل بطاقةٍ أقوى، الأمر الذي سؤثر على أدائنا، كما وقد يؤدي في بعض الحالات إلى ضربة حر. من هنا، يكون من الضروري شرب المياه قبل البدء بالرياضة. تجدر الإشارة إلى أن الجسد يحتاج لبعض الوقت لشرب السوائل، لذا احرصوا على شرب المياه بصورةٍ منتظمة ومستمرة خلال اليوم ويكون من المفضل شرب 500 مل على الأقل قبل أربع ساعات من ممارسة الرياضة و250 مل قبل 10 إلى 15 دقيقة من التمارين.

انتقالاً إلى الوقت الذي نمارس فيه التمارين، فإن الحصول على كميات مياه قليلة يكون مفيداً دائماً ، فهي تغذينا بالطاقة وبالتالي لن نشعر بالإرهاق والتعب بسرعة، كما ولو كنا في حالة عطش وجفاف. من الواجب معرفته أنه ليس هناك كمية معيّنة ومحددة علينا شربها أثناء التمارين وذلك لأن الأمر يعتمد على ساعات الرياضة وصعوبة التمارين وكميات التعرّق التي تتفاوت بين شخصٍ وآخر وغيرها من الأمور. إنّ النصيحة الأفضل التي يمكن تقديمها هنا هي بأن نتنبه إلى ما يقوله لنا جسدنا، فإذا شعرنا بالعطش، يجب أن نشرب قليلاً، ومن المفيد دائماً حمل زجاجة مياه معنا أثناء ممارسة الرياضة.

163ccf26bc7bf226bdf214a4ac2a8c91

ومع الإنتهاء من التمارين، ستلعب المياه دوراً أساسياً جداً حيث ستساعد عضلات جسدنا على الشفاء من التعب واستعادة القوة وذلك كونها ستساهم في إعادة تنظيم مستويات السوائل قرب العضلات. تنبهوا ألا تشربوا الكحول بعد الرياضة لأن الأمر سيزيد من مستويات البول التي تنتجه الكلى، الأمر الذي من شأنه إبطاء عملية الشفاء واستعادة القوّة.

في النهاية، تعتبر المياه السائل الأفضل لشربه للتمارين، لكن يبقى هناك فئة من الأفراد التي تفضل المشروبات الخاصة بالرياضة والطاقة. في حال كنتم من هذه الفئة، فلا تشربوا هذه المشروبات قبل البدء بالرياضة لأنها لن تعطي مفعولها الحقيقي، كما ولا تستهلكوها إلا عند البدء بالتعرّق وذلك لأن الجسد لن يبدأ باستعمال الكربوهيدرات إلا بعد ذلك، فهنا سيمكنها لعب دورها والتعويض عن السوائل التي قد يخسرها الجسد أثناء ممارسة الرياضة.

ماذا عنكم؟ كيف تشربون المياه عند التمارين وهل تعرضتم لأي عارضٍ صحي نتيجة عدم شرب المياه كما يجب؟ شاركونا آرائكم في هذا الأمر!

Leave a Reply